إعتقال المغاربة الأربعة الذين كانوا لا يزالون هاربين في سا_بوبلا

إعتقال المغاربة الأربعة الذين كانوا لا يزالون هاربين في سا_بوبلا

ألقت الشرطة الوطنية والحرس المدني في عملية مشتركة الليلة الماضية للقبض على أربعة من ركاب طائرة العربية المغاربة الثلاثة عشر الذين ظلوا هاربين بعد تدافعهم على مدارج سون سانت جوان يوم 5 نوفمبر بعد الظهر، الأمر الذي أجبر على إغلاق مطار بالما لأسباب أمنية لنحو أربع ساعات كان الشباب المغاربة في ساحة سا_بوبلا عندما حاصرهم العملاء، ولم يمنحهم أي مجال للرد.

في الوقت الحالي فإن المعتقلين الأربعة تحت تصرف القضاء في محاكم الإنكا، وكما هو متوقع بعد إعلانهم أمام القاضي، سيدخلون سجن بالما لكن عملية الشرطة مستمرة لأنه لا يزال هناك تسعة مغاربة آخرين يفرون من العدالة.

يشار إلى أن 12 من أصل 25 فروا من الطائرة إعتقلوا في الساعات التي أعقبت التدافع في شوارع بالما، قفز الشباب البالغ عددهم 25 شابًا السياج في مطار بالما، وأثناء هروبهم إتجه بعضهم نحو وسط المدينة ومجموعة أخرى باتجاه ماراتشي تمكن اإثنان منهم من الوصول إلى شبه الجزيرة بعد ركوب السفينة، ويحاول المحققون توضيح ما إذا كان للهاربين شركاء في مايوركا بمجرد تفرقهم على منحدرات سون سانت جوان.

أضف تعليق

نحن سعداء لأنك قررت ترك تعليق. يرجى ملاحظة أن التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لـ شروط الإستخدام

أحدث المنشورات