حوادث السير في المغرب: في فترة وجيزة 19 قتيلا وأكثر من 2000 جريح

حوادث السير في المغرب: في فترة وجيزة 19 قتيلا وأكثر من 2000 جريح

تُعزى حوادث المرور في جميع أنحاء المغرب في الغالب إلى عدم انتباه السائق أو عدم إتباع إشارات المرور أو السرعة المفرطة وعدم إنتباه المشاة.

وبحسب المديرية العامة للأمن الوطني، قُتل 19 شخصًا وأصيب 2269 آخرون في حوادث السير عبر المغرب بين 18 و 24 أكتوبر، وتشمل أكثر العوامل المذكورة لهذه الحوادث عدم إنتباه السائق.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان إن الإنتهاكات الأخرى تشمل عدم الإمتثال لمسافة الأمان، وتغيير الإتجاهات دون علم وعدم إستخدام الإشارة، والوقوف خارج المسار المحدد، وعدم احترام علامات التوقف، والتجاوز غير الآمن، والقيادة تحت تأثير الكحول.

وأشار البيان إلى أنه تم إصدار 37163 مخالفة مرور و 6475 بلاغاً للسلطات و 30668 مخالفة على معاملات تتعلق بمخالفات مرورية خلال نفس الأسبوع.

وبحسب البيان بلغت الغرامات المحصلة 6،487،075 درهم أي ما يعادل (714،789 دولارًا) وحجزت السلطات البلدية 3971 مركبة، وصادرت 6475 وثيقة، وسحبت 184 مركبة من التداول.

وفي مايو من هذا العام أعلن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والمياه المغربي عبد القادر عمارة، أن الدولة الواقعة في شمال إفريقيا تخصص ميزانية سنوية قدرها 3 مليارات درهم (330 مليون دولار) لصيانة شبكة الطرق الوطنية يمثل الرقم 46٪ من إجمالي الميزانية المخصصة للطرق بشكل عام.

نظرًا للمبلغ الهائل الذي تم تخصيصه لصيانة الطرق، قال السيد عمارة إن عدم صيانة البنية التحتية للطرق في البلاد سيكون خسارة كبيرة للميزانية الوطنية.

وقدر الوزير أن الصيانة الدورية لشبكة الطرق الوطنية المغربية كلفت الحكومة المغربية 250 مليون درهم (28 مليون دولار).

بالإضافة إلى تسليط الضوء على زيادة إستثمارات المغرب في مشاريع بناء الطرق، وأعرب عمارة عن رغبة وزارته في تعزيز إنجازاتها في مجال صيانة الطرق، وأوضح أن “أعمال التوسيع والتشييد والتأهيل لشبكة الطرق لتلبية الإحتياجات المتزايدة لحركة المرور تكلف ما يقرب من 54٪ من الميزانية التي تخصصها الوزارة سنويا للطرق”.

“وهناك بعض المشاكل التي تعيق عمل الوزارة على هذا المستوى، لا سيما تلك المتعلقة بالمستجدات التي تلزم الوزارة بإجراء تغييرات في البرمجة والتمويل، مثل طريق تزنيت-الداخلة السريع”.

في غضون ذلك أكد العمارة على جهود وزارته والسلطات المحلية لتحسين جودة الطرق في جميع أنحاء البلاد.

أضف تعليق

نحن سعداء لأنك قررت ترك تعليق. يرجى ملاحظة أن التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لـ شروط الإستخدام

أحدث المنشورات