معلومات عن غار حراء

معلومات عن غار حراء

مغارة حراء بالقرب من مكة، هي المكان الذي نزلت فيه الكلمات الأولى من الوحي الإلهي على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لتنوير الكون.

على إرتفاع 634 متراً في جبل النور، يبعد غار حراء أربعة كيلومترات عن الكعبة المشرفة، يطل الكهف على الشمال ويفتح مدخله مباشرة على الكعبة المشرفة.

قال الباحث الأكاديمي السعودي محي الدين الهاشمي إن الكهف به مساحة كبيرة تكفي لستة بالغين في نفس الوقت.
يمكن تمييز قمة جبل النور بنقطتها المرتفعة التي تأخذ شكل سنام الجمل.

تتطلب زيارة الكهف الكثير من الجهد نظرًا لموقعه على قمة جبل النور، مما يتطلب من الزائرين المشي 20 مترًا من وإلى الكهف، سواء كان ذلك أثناء الحج أو العمرة في رمضان، يمكنك زيارة هذا المكان المقدس.

وأبدى الهاشمي قلقه من أن بعض الزوار قد أضروا بالمكان المقدس إما بإزالة أحجاره لعمل تذكارات أو بنحت كلمات ورموز على جدران الكهف، مما يصعب إزالته بسبب عدم انتظام سطح الجبل.

في الأربعين من عمره، قرر النبي محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام) أن يقضي شهرًا كاملاً في الكهف من أجل خلوته المعتادة، كان هناك خلال الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان أمره جبرائيل (عليه السلام) بتلاوة الآية الأولى من القرآن على النحو التالي:

{اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإنسان مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالقَلَمِ * عَلَّمَ الإنسان مَا لَمْ يَعْلَمْ}.

أضف تعليق

نحن سعداء لأنك قررت ترك تعليق. يرجى ملاحظة أن التعليقات خاضعة للإشراف وفقًا لـ شروط الإستخدام

أحدث المنشورات